Loading watson media player

اليوم العالمي للمراحيض 2021

كيف تتعامل شركة LIXIL واليونيسف مع أزمة الصرف الصحي العالمية

في أغلب الحالات يُعد المرحاض النظيف والآمن جزءًا من المعدات الأساسية للمنزل. لكن للأسف، ما زال العديد لا يملكون حمامًا. إن الصرف الصحي حق إنساني عالمي، ولكل فرد الحق في استخدام المرحاض. يسلط اليوم العالمي للمراحيض -الذي يوافق 19 نوفمبر 2021- الضوء على أهمية المراحيض وحق كل فرد في الوصول المادي وبأسعار معقولة إلى الصرف الصحي. تم إطلاق هذه المبادرة العالمية رسميًا من قبل الأمم المتحدة في عام 2012 من أجل المساعدة في كسر العادات والمحظورات الخاصة بالمراحيض وجعل الصرف الصحي للجميع من أولويات التنمية العالمية. موضوع هذا العام هو تقدير المراحيض. تلفت الحملة الانتباه إلى حقيقة معاناة المراحيض من نقص التمويل، أو سوء الإدارة، أو الإهمال في أجزاء كثيرة من العالم[1].

لماذا يُعد المرحاض منقذًا؟

لا يستطيع خمس سكان العالم -أو بدقةٍ أكثر من 1.7 مليار شخص- الوصول إلى مرحاض أساسي، ولا يزال 494 مليونًا يقضون حاجتهم في العراء بانتظام[2]. يموت 700 طفل تحت سن الخامسة كل يوم من أمراض الإسهال التي تسببها المياه ونظام الصرف غير الصحي. يمكن للمراحيض وغسل اليدين في المنزل والمدارس أن تنقذ الأرواح حقًا، وهي تُعد ضرورية للحفاظ على صحة الأطفال ومنع انتشار الأمراض. علاوة على ذلك، فإن نقص خدمات الصرف الصحي له تأثير خاص على النساء والفتيات اللاتي يتعرضن لخطر العنف والتحرش، وقد أدت جائحة فيروس كوفيد-19 إلى تفاقم عدم المساواة الهائلة في الحصول على المياه والصرف الصحي والنظافة.

كيف يمكن تحسين نظام الصرف الصحي في حالة عدم وجود مراحيض آمنة، ونظيفة، وصحية؟ 

بصفتها شركة مصنعة رائدة لمنتجات المياه والإسكان تعلم شركة LIXIL أنه بوسع المراحيض أن تغير حياة الناس. من خلال تطبيق خبراتها في تصميم المراحيض توفر ماركة SATO من LIXIL حلولًا لتغيير قواعد اللعبة خاصةً لهذا الغرض. حلول المرحاض من SATO هي مجموعة من المنتجات البسيطة، والطموحة، والميسورة التكلفة لمواجهة التحديات الفريدة التي تواجه البلدان الناشئة. تتراوح منتجات SATO بين مجموعة متنوعة من أحواض المراحيض، وكراسي المراحيض، والمكونات التي تشمل أنظمة التوصيل مثل أنظمة V-Trap و I-Trap. تساعد شركة SATO أيضًا بصفتها شركة اجتماعية في إنشاء اقتصاد الصرف الصحي؛ إذ تلعب المجتمعات دورًا حيويًا في إحداث تغيير مستدام. 

كيف تعمل حلول مراحيض SATO؟

يوفر حوض المرحاض SATO مزايا المرحاض مع تدفق لمستخدمي المرحاض. يُفتح باب السحب ذو الثقل الموازن المميز عند سكب الماء بعد الاستخدام؛ مما يؤدي إلى التخلص من النفايات في حفرة المرحاض. يُغلق باب السحب ذو الأثقال الموازنة على الفور؛ مما يساعد في إبعاد الروائح والذباب. 

كيف تستطيع المجتمعات الضعيفة المتدنية الحصول على صرف صحي أكثر أمانًا والوصول إلى مرحاض SATO؟ 

تعتمد شراكة "Make a Splash!"على نقاط القوة الخاصة بكلٍّ من اليونيسف وLIXIL لتحقيق طموح مشترك لتسريع التقدم نحو تحقيق هدف التنمية المستدامة (SDG) 6 لإنهاء قضاء الحاجة في العراء وضمان الصرف الصحي للجميع بحلول عام 2030. يُعد هذا التعاون رائدًا نظرًا لكونه يجمع بين قيادة اليونيسف لقطاع المياه والصرف الصحي والنظافة (WASH) وخبرة LIXIL العالمية في مجال المياه والإسكان في التصميم والابتكار. في حين تعمل منظمة اليونيسف على تغيير مواقف الناس تجاه قضاء الحاجة في العراء واستخدام مرافق ذات نوعية رديئة وغير آمنة يزداد الطلب على مراحيض أفضل، إلا أنه يوجد نقص في الحلول المناسبة محليًا. تعمل LIXIL من خلال شراكة "Make A Splash!" كأول محرك في الأسواق من خلال مراحيض SATO البسيطة والميسورة التكلفة. كما تحفز علامة SATO على تطوير أسواق الصرف الصحي، وتختبر سلوك العملاء، وتحث على البحث وتطوير حلول الصرف الصحي. على المدى الطويل سيشجع هذا الجهات الأخرى على دخول السوق ويعزز خدمات أفضل وابتكار منتجات جديدة بأسعار مختلفة. قامت شركة LIXIL بتحديد هدف لتحسين سبل عيش 100 مليون شخص من خلال مبادرات الصرف الصحي والنظافة بحلول عام 2025[3]. 

ما الذي حققته شراكة “Make A Splash!”؟

حتى الوقت الحالي، أثرت أنشطة الشراكة على 2.9 مليون شخص؛ مما أدى إلى تغيير حياة الأطفال وأسرهم. هذا العام، تتوسع شراكة "Make A Splash!" أيضًا لتشمل ثلاثة من أكثر البلدان اكتظاظًا بالسكان؛ الهند، ونيجيريا، وإندونيسيا. وبوصفها جزءًا من مجموعة علامات شركة LIXIL التجارية جمعت GROHE مبلغًا كبيرًا يزيد على 1.2 مليون يورو من أجل شراكة "Make A Splash!" مع حملة مبيعات مخصصة أُقيمت في 13 دولة عبر منطقة أوروبا، والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا للمساعدة في تزويد الأطفال بإمكانية الوصول إلى المراحيض في المنزل والمدرسة.

ماذا عن مشاركة SATO بشكل عام؟

بشكل عام، تطمح SATO إلى أن تصبح شركة اجتماعية قائمة بذاتها من خلال تأسيس دورة محلية للصناعة، والبيع، والاستخدام في المجتمع؛ مما يخلق وظائف ويتيح للمُصنعين المحليين والمساهمين مواصلة الأعمال بصورة مستقلة لمساعدة المجتمعات في تحسين المرافق الصحية باستمرار.

ما وراء شراكة "Make A Splash!"؛ قامت شركة SATO للخدمات الاجتماعية بشحن أكثر من 5.1 ملايين وحدة مرحاض إلى 41 دولة؛ مما يساهم في تحسين الصرف الصحي لنحو 25 مليون شخص منذ عام 2013[4]. لكن هذا لا يكفي: في كل يوم عالمي للمراحيض تؤكد شركة LIXIL من جديد التزامها بتحسين سُبل العيش لـ100 مليون شخص بحلول عام 2025 من خلال مبادرات الصرف الصحي، وتمثل الشراكات الجريئة عاملًا حاسمًا في تحقيق أهدافها.

اكتشف المزيد حول شراكة "Make A Splash!" ونظام مرحاض SATO عبر الروابط التالية:

https://www.lixil.com/en/makeasplash/
https://www.sato.lixil.com/

 

* لا تصدِّق اليونيسف على أي شركة، أو علامة تجارية، أو منتج، أو خدمة. 

 

 
1. المصدر: https://www.gwp.org/en/About/more/Events-and-Calls/2021/world-toilet-day-2021/
2. كما ذُكر في برنامج الرصد المشترك، "التقدم المحرز في مياه الشرب المنزلية والصرف الصحي والنظافة، 2000-2020" (مجموع قضاء الحاجة في العراء، غير المحسن والمحدود).
3. مسؤولية شركة https://www.lixil.com/en/sustainability/approach/sanitation.html
4. مقدر على افتراض أن هناك ما متوسطه خمسة مستخدمين لكل وحدة SATO يتم شحنها، اعتبارًا من يوليو 2021.

المزيد من الحلقات

Thermostats
Did You Know: منظمات حرارة
GROHE_Tipp1_Regenwasser
Did You Know: يوم تجاوز الأرض
GROHE History_building GROHE Armaturen_with workforce
Did You Know: تاريخ GROHE
TapToTable_Thumbnail1
Did You Know: صنبور بالطاولة